ليس للفاسدين نصيبٌ في مشاريع الإعمار